Read Cómo se cuenta un cuento by Gabriel García Márquez Free Online


Ebook Cómo se cuenta un cuento by Gabriel García Márquez read! Book Title: Cómo se cuenta un cuento
Date of issue: March 2nd 2004
ISBN: 1400092957
ISBN 13: 9781400092956
The author of the book: Gabriel García Márquez
Language: English
Format files: PDF
The size of the: 492 KB
Edition: Debolsillo

Read full description of the books Cómo se cuenta un cuento:

مجموعة مقالات بقلم الكاتب المبدع الشهير الراحل, جابريل جارسيا ماركيز. ومنها

*** لا كــوكــاكـولا في ثــلاجــات هــذه المــدينة ***

احد هذه المقالات وهي عن تاريخ الكوكاكولا ,تلك الرمز الامريكي الاشهر وصراع كوبا معها ...معلومات غزيرة ومبسطة في نفس الوقت وباسلوب شيق ساخر وخفيف الدم
لسبب ما ذكرني تجربة مشروب الكولا الكوبي اللي متسماش في نهايه المقال بمشروب تاني مصري ميتسماش ...نفس التقليد للمنتج الأصلي الاجنبي ولكن بدون محاولة رفع بجودة المشروب نفسه ولا حتي دعاية مبتكرة تشبه المنتج الأصلي للاسف

ولكن دعنا من هذا العك
ولنر مقالا اخر يسمي

******** الريف ذلك المكان الرهيب, حيث الدجاجات تمشي نيئة ********

ولأنني من جيل الثمانينات الذهبي فأول ما تبدار لذهني مزرعة الجدة بطة من مجلة ميكي
هي ليست مقاله بقدر ماهي رثاء لشخصيات مهنية وعادات ضاعت وندرت جدا,ليس في مجتمعات امريكا اللاتينيه فحسب وانما بالعالم كله...حتي هنا في مصر
ذكرني بمقال لا اتذكر اين قرأته لد.احمد خالد توفيق
إما في قهوة باليورانيوم أو شاي بالنعناع وكلاهما أثر في
سواء اللاتيني او المصري شعرت اثناء قرائتهما بتلك النوستاليجا للايام الجميلة..رمي خطابات البريد التي تحتوي علي اغلفة الشمعدان او كوبونات مسابقه مجلة ميكي في صندوق البوسطه وانتظار ساعي البريد الذي لا يمر اسبوع دون زيارة او اثنان منه لينادي علي اسماء بعمارتنا أولئك المحظوظين الذين وصلتهم بوستة
ولا بتاع البقسماط اللي بيعدي الصبح ينادي عليه ومش عارفين بيقول ايه بالظبط بس اهو عرفنا انه بتاع بقسماط..والراجل اللي بعربيه العسل الاسود والطحينه أو تلك السيدة المسنة الغريبة التي تسير في الصباح الباكر ايضا تسب وتلعن شخصا ما, أو تغني أغاني ميادة الحناوي ونجاة حسب حالتها المزاجية..وهي أحيانا تحاول جعل نشاطها اليومي مفيدا بان تجر مكنسة "مقشة" قديمة تكنس بها الشوارع التي تجوبها

نوستاليجا الذهاب لبيت العائلة باحد القري القريبة من الاسكندرية وعشش البط والفراخ وجمع البيض صباحا و و و و


ولكن دعنا من كل هذه الذكريات..مقال أخر هنا بعنوان

******** هــاتي بـوسـة يـا بـت.. هــاتـي حتــة يا بـت ********

وفيه شاهد جابريل ماركيز رحمه الله اعلان طلب قبله , جعله يستشعر ان زمن الحب الجميل المحترم سيعود بعيدا عن الجنس العشوائي البوهيمي والذي ايضا يسمي حب من نوع ما

حسنا..من وجهه نظري انه اذا كان بيننا ورأي أعلان مثل ذلك المرسوم علي كورنيش الأسكندرية "بالصورة الموضحة بالأعلي" لظن أننا ايضا نعود الي زمن الحب الجميل..ولكن بعد بضع خطوات من ذلك الأعلان هناك صور أخري تجعله يعرف أن عصرنا ازدهر باكثر اوجه الحب بوهيميه..هنا في مصر
لدرجة أن مخرج شاب متميز فنيا طالب علي صفحات التواصل الأجتماعي بأباحة الحرية الجنسية لأي اثنان يحبا بعضهما البعض "هذا غير تصريحه عن رغبته في عودة مهنة الدعارة المقننة لوقف التحرش!!!!!" وكأن من يرغب في الحرية الجنسية في مصر ينتظر تصريح بهذا
لاحظ ان صار هناك العديد من الأفلام المصرية وحتي المسلسلات ايضا ترسخ مبدأ المعايشة والمساكنة بين اثنان دون زواج واخرها مسلسل كوميدي المفترض انه لكل افراد الاسرة ولكنه مقتبس من "بيتي القبيحة" المسلسل الأمريكي الشهير, بكل ما به من عادات امريكية تختلف عن عادتنا
إذا كنا لا نخاف من الله , فلنخف من السفلس
حسنا ولدينا في الدول العربية لا داعي حتي من الخوف من السفلس..فالواقي الذكري يباع في اي سوبر ماركت جنبا الي جنب مع التبغ ولبان الشيكليس وحلوي النعناع
لا داعي لأي خوف

دعنا من كل هذا "الحب" ولنر المقالات التالية

مقال عن التخاطر التلباثي "اللاسلكي" والذي بالرغم من انك قد تكون قرأت الكثير عن هذه الحالة الا ان اسلوب ماركيز الساحر يجعلك تشعر بمتعة ما
وايضا مقال أخر حول انتحال الشخصيات..وهذا المقال أعتقد ان ماركيز كان ليود تعديله ليشمل الانتحالات الكثيرة علي صفحات التواصل الأجتماعي ,صفحات كلها تتفق في انها الصفحة الرسمية الوحيدة لأيا كانت الشخصية العامة


ويليها 5 مقالات عن المخاوف...واحد عن الخوف من المصاعد وأربع عن الخوف من الطيران
ويبدو أن الخوف الأخير هذا هو حالة جدية لدي المؤلف والذي اصاغ تلك المخاوف والمقالات بكمية معلومات متميزة وبسيطة مع بعض العادات والتقاليد المختلفة والاسلوب الأدبي الساحر
فهو في البداية والنهاية كتاب مقالات عن الأدب كما كان المقال الأول به

******** حسـنا , فلنتـحـدث فـي الأدب ********

وياله من مقال متميز ودرس رائع للمؤلفين الشباب او أولئك الذين يمسكون بقلمه ليلحق مكانا في مبيعات 2013 و مبيعات 2014 دون النظر عن ما يقدمة مقتبسا او تصريف لاحداث حقيقية فحسب
مشكة الكتاب الشباب انهم يفكرون و هم يكتبون بالنجاح او الفشل في حين اني لم اكن افكر في بداياتي الا بالكتابة لنفسي
وهذه الأيام يفكرون في ذلك فحسب , بل ويدعوا الله علي من يقيم كتابهم بنجمة واحدة علي الجودريدز ..أو يغلقون له حسابه تماما
جاء إلي بيتي شاب في الثالثة والعشرين من العمر, كان قد نشر روايته الأولي قبل ستة شهور, وكان يشعر بالنصر في تلك الليلة لأنه سلم لتوه مخطوط روايته الثانية للناشر
أبديت له حيرتي لتسرعه وهو مايزال في بداية الطريق, فرد عليّ باستهتار لا زلت أرغب في تذكره علي أنه استهتار لا أرادي : "أنت عليك أن تفكر كثيرا قبل أن تكتب لأن العالم بأسره ينتظر ما ستكتبه, أما أنا فأستطيع أن أكتب بسرعة, لأن قلة من الناس يقرؤونني" ذلك الشاب قرر سلفا أن يكون كاتبا رديئا
جزء رائع من تلك المقالة..لا تعليق عليه..ودون ان اذكر اسماء مشابهه لتلك الحالة

وإلي هنا تنتهي المقالات المختارة بهذا الكتاب الصغير "كيف تكتب رواية" لجابريل ماركيز رحمه الله و ترجمة المبدع صالح علماني ..المترجم كما يجب ان يكون

ماذا تقول؟
أسمعك تسألني
"وماذا عن : كيف تكتب رواية؟ ... كيف تكتب رواية؟؟"
هل حقا كنت تظن أنك ستقرأ هذا الكتاب لتجد خطوات كتابة رواية؟؟
أذا كنت من هذا النوع من الكتّاب ستجده ينتقد نوعك هذا
كتابة الرواية هي حالة تعيشها وليست ارشادات تتبعها
أذا لم تستشعر في تلك المقالات بروح الكتابة الأدبية..فانصحك الا تكتب الأن ابدا...أقرأ روايات وكتب أكثر أولا..ولا تبحث عن أجابات معلبة جاهزة في هذا الكتاب
ففي هذا الكتاب سيسألك جابريل ماركيز بنفسه "كيف تكتب رواية"...فعليا


محمد العربي
في 28 يونيو 2014

القراءة من 23 ابريل 2014
الي 29 ابريل 2014
"ريفيو مائة عام من العزلة "

Read Ebooks by Gabriel García Márquez



Read information about the author

Ebook Cómo se cuenta un cuento read Online! Gabriel José de la Concordia Garcí­a Márquez was a Colombian novelist, short-story writer, screenwriter and journalist. Garcí­a Márquez, familiarly known as "Gabo" in his native country, was considered one of the most significant authors of the 20th century. In 1982, he was awarded the Nobel Prize in Literature.

He studied at the University of Bogotá and later worked as a reporter for the Colombian newspaper El Espectador and as a foreign correspondent in Rome, Paris, Barcelona, Caracas and New York. He wrote many acclaimed non-fiction works and short stories, but is best-known for his novels, such as One Hundred Years of Solitude (1967) and Love in the Time of Cholera (1985). His works have achieved significant critical acclaim and widespread commercial success, most notably for popularizing a literary style labeled as magical realism, which uses magical elements and events in order to explain real experiences. Some of his works are set in a fictional village called Macondo, and most of them express the theme of solitude.

(Arabic: جابرييل جارسيا ماركيز) (Hebrew: גבריאל גארסיה מרקס)


Ebooks PDF Epub



Add a comment to Cómo se cuenta un cuento




Read EBOOK Cómo se cuenta un cuento by Gabriel García Márquez Online free

Download PDF: cmo-se-cuenta-un-cuento.pdf Cómo se cuenta un cuento PDF